اتفاقية تعاون بين الجزائر وفرنسا

  • PDF


تشمل قطاعات مختلفة..
**
وقعت الجزائر وفرنسا يوم الخميس بباريس على 11 اتفاقا للتعاون بين البلدين بحضور الوزير الأول أحمد أويحيى ونظيره الفرنسي إدورارد فيليب وذلك في ختام أشغال الدورة الـ 4 للجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى الجزائرية-الفرنسية.
وتتعلق الاتفاقات بقطاعات الاقتصاد والتعليم العالي والتكوين المهني بالإضافة إلى الصحة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والثقافة.
كما أبرم الطرفان في إطار الشراكة الاستراتيجية التي تسعى اليها السلطات العليا في البلدين اتفاقية شراكة متعلقة باستحداث فروع للتكوين الممتاز تخص مهن الطاقة والكهرباء والألية الصناعية.
وفي ذات السياق تم التوقيع على إعلان نية من طرف مجموعة بي أس آ-بيجو ووزارة التعليم والتكوين المهنيين والوزارة الفرنسية للتربية الوطنية تتعلق بإنشاء مركز تكوين في مهن المركبات.
أما في مجال التعليم العالي فوقع الطرفان على اتفاقية إطار متعلقة بالبحث والتكوين والبحث في اللغة الفرنسية والعبارات الفرنكوفونية.
وجاءت هذه الشبكة التي أنشئت بموجب اتفاقية وقعها البلدان في 4 ديسمبر 2011 تبعا للبرنامج الحكومي المشترك مدرسة الدكتوراه الجزائرية الفرنسية المستحدث في إطار التكوين الجامعي (ماجيستير-دكتوراه) الرامي إلى التأطير الجامعي الجزائري.
كما تم التوقيع على اتفاقية أخرى تتعلق بالشبكة المختلطة للمدارس التي تحصي ضمن أعضائها 16 مدرسة وطنية عليا جزائرية و15 مدرسة تحضيرية جزائرية و7 مدارس فرنسية للهندسة.
وتهدف هذه الشبكة إلى احترافية المدارس الوطنية العليا الجزائرية بفضل إنشاء شبكة مع المدارس الفرنسية للهندسة.
في مجال الصحة تم التوقيع على اتفاقين حيث يتعلق الأمر ببروتوكول بين مجمع صانوفي باستور ومجمع صيدال لإنتاج التلقيحات وكذا أدوية السرطان والصحة العائلية بالجزائر من قبل مصنع إبسان والذي تتوفر أدويته في أكثر من 115 بلدا عبر العالم.
وفي ميدان الثقافة وقعت الجزائر وفرنسا ثلاث اتفاقيات إذ يتعلق الأمر بتمديد الاتفاقية الممضاة بين المركزين الوطنيين للكتاب في البلدين للفترة 2018-2020 وكذا توقيع اتفاق تعاون بين المعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري والمدرسة الجهوية للممثلين بكان (مؤسسة عليا للتكوين في مهن التمثيل) بالإضافة إلى ابرام اتفاقية سنوية للتطبيق بين المعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري والمدرسة الجهوية للممثلين بكان للفترة 2017-2018.
أما بخصوص المؤسسات الصغيرة والمتوسطة فقد تم التوقيع على بروتوكول تعاون بين نادي المقاولين والصناعيين للمتيجة وكونفدرالية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (أوفارني رون-الألب).
يذكر أن الوزير الاول احمد أويحيى قد ترأس يوم الخميس مع نظيره الفرنسي إدوارد فيليب أشغال الدورة الرابعة للجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى الجزائرية-الفرنسية ويرافقه وفد يضم العديد من أعضاء الحكومة.


أويحيي: هذه الدورة تكتسي بُعدا خاصا
أكد الوزير الأول أحمد أويحيى يوم الخميس بباريس أن الدورة الرابعة للجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى الجزائرية-الفرنسية تكتسي بعدا خاصا من شأنه تعزيز الشراكة الاستثنائية التي تربط البلدين مثمنا النتائج المحققة خلال سنة 2017 بشأن التعاون الثنائي.
وصرح السيد أويحيى أثناء ندوة صحفية مشتركة مع نظيره الفرنسي إدوارد فيليب بمناسبة عقد الدورة الرابعة للجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى الجزائرية-الفرنسية قائلا يكتسي موعد اللجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى الجزائرية-الفرنسية بعدا خاصا من شأنه أن يسمح بتعزيز هذه الشراكة الاستثنائية القائمة بين البلدين منذ خمس سنوات .
ووصف الوزير الأول هذا الاجتماع بـ الهام كونه جاء تتويجا للعديد من اللقاءات والنتائج المسجلة خلال سنة 2017 مشيرا إلى أن الدورة هذه جاءت غداة زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الأربعاء إلى الجزائر.
وقال السيد أويحيى أنه فضلا عن مختلف المسائل المرتبطة بالتعاون بين البلدين سمح اللقاء للمسؤولين الجزائريين والفرنسيين بالتطرق إلى القضايا التي تهم البلدين على غرار مكافحة الإرهاب في المغرب العربي وأوروبا وكذا استقرار وأمن المنطقة .
كما دعا الوزير الأول حكومتي البلدين إلى ضرورة إحراز تقدم متزايد بشأن التعاون الثنائي لاسيما تحسبا لزيارة الدولة القادمة التي سيقوم بها الرئيس الفرنسي إلى الجزائر مضيفا أنه يتعين على حكومتي البلدين تحضير وثيقة الإطار للسنوات الخمس المقبلة (2018-2022) حيث توشك تلك التي تشمل فترة 2013-2017 على نهايتها .
وردا على سؤال حول الاتفاق الجزائري-الفرنسي لسنة 1968 المتعلق بتنقل وعمل وإقامة الرعايا الجزائريين وعائلاتهم كشف السيد أويحيى عن توقيع قريبا لوثيقة ملحقة قصد التكفل بفئة السكان التي لا يغطيها الاتفاق والتي تخص الشباب الذين يأتون إلى فرنسا والذين ليسوا طلبة ولا عمال .
واعتبر السيد أويحيى أن الأمور تسير بشكل جيد على العموم بالنسبة للطلبة الجزائريين في فرنسا وكذا المتقاعدين حيث يتم التكفل بوضعيتهم بشكل جيد . 


الجزائر تبذل جهودا معتبرة لتأمين الساحل 
من جهة أخرى أكد الوزير الأول احمد أويحيى أن الجزائر تبذل جهودا معتبرة لتأمين منطقة الساحل موضحا آن للجزائر موانع دستورية تمنعها من التدخل عسكريا خارج حدودها.
وصرح السيد أويحيى أن الجزائر تبذل جهودا معتبرة لتأمين الساحل .
وأشار إلى أن مساهمة الجزائر في تأمين الساحل يتم في إطار العلاقات الثنائية مع البلدان المعنية مذكرا بأنه يوجد منذ عقد من الزمان تنسيق عسكري وأمني بين الجزائر وبلدان الجوار .
وعن سؤال حول إمكانية انضمام الجزائر إلى ما يسمى مجموعة 5 الساحل أوضح السيد أويحيى أن للجزائر موانع دستورية تمنع قواتها العسكرية من التدخل خارج حدودها.
أما في مجال الجهود الضرورية لعودة السلم إلى بلدان المنطقة فقد أكد أن الجزائر تعمل بالتشاور مع أطراف المجتمع الدولي الذي تتبوأ فرنسا ضمنه موقعا هاما .
وأوضح الوزير الأول بذات المناسبة انه مهما كانت جنسية كل واحد منا إلا أننا بصدد محاربة نفس العدو الذي دفعت الجزائر في مواجهته ثمنا باهضا مؤكدا أن الجزائر لم تتوقف عن القول بأن الأمر يتعلق بعدو لا يعترف بالحدود ولا بالجنسيات .


فيليب يؤكد الإرادة المشتركة في بناء مستقبل البلدين 
 من جهته أكد الوزير الأول الفرنسي ادوارد فيليب يوم الخميس بباريس عن الإرادة المشتركة بين فرنسا والجزائر في بناء مستقبل جد واعد بين البلدين.
وأوضح أن الدورة الرابعة للجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى الجزائرية-الفرنسية تجري بباريس في ظرف خاص جاء غداة زيارة الصداقة والعمل التي قام بها الرئيس ايمانويل ماكرون إلى الجزائر والتي تهدف إلى تسريع التعاون بين فرنسا والجزائر .
وأضاف أن السياق الثنائي حتى وإن كان معقد أحيانا إلا انه يبقى جد واعد .
كما أشار إلى أن المحادثات التي أجراها مع الوزير الأول الجزائري كانت مباشرة و حميمية مؤكدا على الإرادة المشتركة في التقدم في التعاون بين البلدين.

ف. هـ

http://www.akhbarelyoum.dz/ar/200235/228575

مع تحيات المركز المصرى للمحاسبة والمراجعة ( تأسيس شركات – محاسبة – مراجعة – ضرائب –استشارات تسويقية وبيعية – اعداد القوائم والميزانيات المالية وقوائم وحسابات الزكاة )                                                     صفحة فيس بوك محمد فتحىMF

 تليفون : 01121955799 – 01027969088 أو صفحة فيس بوك / المركز المصرى للمحاسبة والمراجعة

 http://mmm.3abber.com

 

التعليقات


إضافة تعليق