ترامب يضرب عملية السلام فى مقتل ويعترف بالقدس «المحتلة» عاصمة لإسرائيل ج (الاهرام )

 

 

 

واشنطن ــ وكالات الأنباء :
ترامب خلال خطابه المشئوم ومن خلفه نائبه مايك بينس [رويترز]

 

 

تخلى الرئيس الأمريكى دونالد ترامب عن السياسة الأمريكية القائمة منذ عقود، وضرب عملية سلام الشرق الأوسط فى مقتل، واعترف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، فى انتهاك واضح للقرارات الدولية، على الرغم من تحذيرات من شتى أنحاء العالم من أن هذه الخطوة ستعمق الخلاف بين إسرائيل والفلسطينيين.
وفى خطاب ألقاه فى البيت الأبيض، قال ترامب إن إدارته ستبدأ عملية لنقل السفارة الأمريكية فى تل أبيب إلى القدس المحتلة، وهى عملية يتوقع أن تستغرق أعواما.
وقال ترامب: «آن الأوان للاعتراف رسميا بالقدس عاصمة لاسرائيل».
وأضاف أن قراره بشأن القدس خطوة «تأخرت كثيرا» لدفع عملية السلام، رؤساء كثيرون قالوا إنهم يريدون فعل ذلك ولم يفعلوا، لكننى اليوم أفعل، واصفا القرار بأنه يعكس «نهجا جديدا» إزاء النزاع العربى الإسرائيلي.
ووعد الرئيس الأمريكى فى كلمته ببذل قصارى جهده من أجل الوفاء بالتزام بلاده بالتوصل إلى اتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مؤكدا أن الولايات المتحدة تؤيد «حل الدولتين».
كما دعا إلى «الهدوء» و«التسامح»، مشيرا إلى أن نائبه مايك بينس سيتوجه إلى الشرق الأوسط «خلال الأيام القليلة المقبلة».
وقال : «اليوم ندعو إلى الهدوء وإلى الاعتدال، ولكى تعلو أصوات التسامح على أصوات الكراهية».
وزعم ترامب أن قراره هذا «يصب فى مصلحة عملية السلام»، دون أن يوضح ما يعنيه من ذلك،
وتابع أن «تأخير الإعلان عن القدس عاصمة لإسرائيل لم يحقق شيئا للتوصل للسلام».
وزعم ترامب أيضا أن القدس «حاضنة لأهم الديمقراطيات فى المنطقة»، ومن الضرورى أن تظل «مكانا للعبادة لليهود والمسيحيين والمسلمين».
وذكرت وكالة «رويترز» للأنباء أن قرار ترامب سيرضى على الأرجح الجمهوريين المحافظين والمسيحيين الإنجيليين الذين يشكلون نسبة كبيرة من قاعدة أنصاره.

http://www.ahram.org.eg/NewsQ/626565.aspx

مع تحيات المركز المصرى للمحاسبة والمراجعة ( تأسيس شركات – محاسبة – مراجعة – ضرائب –استشارات تسويقية وبيعية – اعداد القوائم والميزانيات المالية وقوائم وحسابات الزكاة )                                                     صفحة فيس بوك محمد فتحىMF

 تليفون : 01121955799 – 01027969088 أو صفحة فيس بوك / المركز المصرى للمحاسبة والمراجعة

 http://mmm.3abber.com

التعليقات


إضافة تعليق